26/03/43 07:47:39 م الاخبار الاحوازیه

اعتقال المواطن "فرحان الحيدري" في مطار طهران

Alternate Text


#الجبهة_العربية_لتحرير_الأحواز #شبكة_الأسير_الأحوازي #صوت_الأحواز اعتقلت الأجهزة الأمنية يوم الأربعاء الماضي السيد " فرحان عبد حيدري" 57 عاما، من سكان مدينة الاحواز في مطار طهران الدولي قبل المغادرة الى تركيا ولم يحصل اقاربه على أي معلومات عن مصير ومكانه.


                    يذكر ان السيد "فرحان حيدري" مقيم في دولة الكويت ولديه إقامة عمل، حيث يسافر بين دولة الكويت والاحواز لزيارة اسرته.
بعد انتشار فيروس كوفيد-19 في العالم وتفشي المرض واعلان إيران من أكثر دول انتشارا لها، بسبب الاهمال الحكومي وعدم وجود تدابير الصحية الازمة لوقاية من انتشار المرض. طلبت الكويت من جميع المقيمين الذين يغادرون الى بلدانهم ان يقضوا فترة الجر صحي 14 لفترة يوم في بلد ثالث قبل رجوعهم الى الكويت.
عملية الاحتجاز تم بعد وصوله من الاحواز الى طهران من قبل عاصر الامن الإيرانية، هذه الظاهرة ليست الأولى من نوعه، حيث سبق واعتقلت الأجهزة الأمنية احوازيين اخرين في المطارات.
تتورط السلطات الايرانية بانتهاكات على نطاق واسع في ممارسة عمليات التصفية، اختطاف والاختفاء القسري ضد المناضلين، المعارضين والناشطين ضد سياساتها الاجرامية ورغم ما يمثله ذلك من جريمة ضد الانسانية وانتهاك صارخ للقوانين الدولية والمواثيق الأممية لحقوق الإنسان الا ان الحكومة الايرانية تمادت في جرائمها وساعدها على ذلك صمت الدول والمنظمات المعنية بشأن حقوق الانسان.
وتلقت شبكة الأسير الاحوازي تقارير عن حالات الاختفاء والاعتقالات اليومية بين أبناء الاحواز من طلاب ونشطاء ومثقفين لترهيب الشارع وتكريس قمع المطالبات القانونية, كما لا تظهر السلطات أدنى مستوى من التعاون مع العوائل لاطلاعهم عن أقاربهم من المعتقلين.
تدعوا شبكة الأسير الاحوازي جميع المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقيين في العالم متابعة الامر حيث الانتهاكات الإيرانية بلغت مستوى خطير وغير مسبوق في ظل اعتقال المئات من النشطاء بشكل تعسفي ومن دون أي سند قانوني.
 
شبكة الأسير الاحوازي
سمير ياسين