26/03/43 07:45:18 م الاخبار العالمیه

مناشدة شبكة الأسير الأحوازي للعالم لإنقاذ شعبنا من الاحتلال الايراني

Alternate Text


#صوت_الأحواز : نشرت شبكة الأسير الأحوازي نداءً عاجلا باللغة الانجليزية هذا اليوم الأربعاء المصادف 4/12/2019 دعت فيه إلى تدخل دولي فوري لإنقاذ شعبنا الأحوازي من الجرائم التي يرتكبها نظام دولة الاحتلال الإيراني بحقه..


                    أدناه ملخص باللغة العربية لهذا النداء مع النص الانجليزي بالوُرد وصورة أيضا للنص الانجليزي...

*******

إن النظام الإيراني يستخدم العنف المفرط بالأسلحة النارية المتوسطة و الثقيلة والذخيرة الحية ضد المتظاهرين الأحوازيين العزل في انتفاضة قامت بها الشعوب غير الفارسية في جغرافية ايران وانتشرت المظاهرات في أكثر من 100 مدينة منذ اندلاع الانتفاضة...
طبعا شعبنا اشترك في الانتفاضة لكنه لم يطالب فقط بإسقاط النظام بل أنه كان ومازال يدافع عن حقه ووطنه المحتل من قبل إيران لأنه في ثورة تحريرية مستمرة.
تم إرسال تقارير كثيرة إلى شبكة الاسير الاحوازي أكدت أن عدد شهداء الأحواز بلغ إلى ما لا يقل عن 130 شهيدا منذ 14 نوفمبر 2019 ، وتم اعتقال الآلاف بعد أن بدأ الناس يتدفقون إلى الشوارع ، بينما العدد المتبقي من أصل 250 قتيل وهو 120 شخص توزعوا على جميع المدن الإيرانية ، يعني مجموع قتلى المدن في ايران وهي 100 مدينة أقل بعشرة من شهداء المدن الأحوازية خاصة مدن معشور والكورة والجراحي والفلاحية والمحمرة ...
في يوم الأحد المصادف 10 / نوفمبر / 2019 ، استشهد الشاعر الوطني الأحوازي البالغ من العمر 27 عامًا (حسن الحيدري - 27 عام ) في الأحواز غدرا على يد النظام الايراني واحتج عشرات الآلاف من الأحوازيين على ذلك في مدن أحوازية مختلفة للتعبير عن غضبهم من السياسة العنصرية الإيرانية ضد العرب.
إن السلطات الإيرانية بالفعل حقنت العديد من المعتقلين والناشطين بالحقن المشبوهة ، حيث استشهدوا بعد إطلاق سراحهم من السجن ، بما في ذلك الشاعر ستار الصياحي الذي حصله له نفس المصير.
في هذه الاحتجاجات التي استخدمت فيها قوات الأمن شتى صنوف الاسلحة النارية تم اعتقال الآلاف مع المصابين الأحوازيين بجروح من المستشفيات ومن ثم نقلهم وبقية الأسرى إلى سجون واماكن مجهولة.
التقارير ومقاطع الفيديو تفيد بأن القوات الأمنية الايرانية قد ارتكبت مذابح ومجازر كبيرة في الأحواز المحتلة خصوصا تلك المدن التي كانت تحت سيطرة الثوار الأحوازيين ، حيث
استخدمت القوات الخاصة الإيرانية المجرمة طائرات الهليكوبتر ضد المتظاهرين وخاصة في مدن معشهور والكورة والجراحي والفلاحية...من جهة أخرة استخدم حرس الثورة والميليشيات التي اشتركت في قتل أبناء الشعب الأحوازي الذخيرة الحية من أسلحتهم الثقيلة مثل مقاومات الطائرات ، واستخدمت الآليات المدرعة وحتى الدبابات.
كما أن هذه القوات ارتكبت مجزرة ضد مجموعة تضم 20 شابًا احوازيا من الفلاحية بعد أن فروا إلى الأهوار لإنقاذ حياتهم ، لكن المجرمين من الحرس والبسيج والقوات الخاصة نفذت عمليات الإعدام بالشباب رداً على مقتل اثنين من قوات الأمن الإيرانية وجرح قائد الحرس في المدينة أثناء اشتباكات وقعت مع المتظاهرين.
وفي مدينة معشور استشهد 24 مواطن في اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن وميليشيا الباسيج.
أما بعد مقتل قائد القوات الخاصة المدعو رضا صيادي
قتلت القوات الامنية 12 أحواز يا إضافة الى ما ذكر اعلاه..
لقد تعمد النظام الايراني على إيقاف خدمة شبكة الانترنيت وجميع وسائل التواصل الاجتماعي لإيقاف اتصال الناس بالعالم الحر وعزلهم عنه ، لأن وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسائل الوحيدة والسريعة والسهلة لإيصال جرائم نظام طهران ضد الأحوازيين للعالم ، وهذا يعد جزءً من انتهاك حقوق الإنسان من قبل هذا النظام المتخلف.
لذا إن شبكة الأسير الأحوازي وبعد هذا الايجاز تؤكد لكم بأن أبناء الشعب الأحوازي يواجهون كارثة إنسانية حقيقية تسفك فيها دماء غزيرة من قبل النظام الإرهابي الإيراني ، حيث أن قواته الأمنية المجرمة تقوم بعمليات إعدام فورية ضد االأحوازيين ، إضافة إلى أنها تتابع المصابين في بيوتهم وتقوم بقتلهم في البيوت أمام أنظار أفراد عوائلهم ، وهذه العمل بمثابة جرائم حرب يرتكبها هذا النظام الدموي في المدن الأحوازية وسط صمتٍ دولي مطبق.
إن شبكة الأسير الأحوازي تعرب عن قلقها ومخاوفها بشأن مصير الآلاف من المعتقلين الأحوازيين في السجون الإيرانية ، وتدعو المنظمات الدولية إلى التدخل الفوري والسريع لوقف تصفية الأسرى العرب من شعراء وكتّاب وأدباء واكاديميين ومؤرخين وفنانين على يد الأجهزة القمعية الإيرانية ، وتناشد العالم إلى تدخل دولي عاجل لوقف إبادة شعبنا الأحوازي من قبل النظام الإرهابي الإيراني.

تفضلوا بقبول فائق الاحترام.

 

شبكة الاسير الاحوازي
سمير ياسين