02/04/43 04:02:03 ص الاخبار العالمیه

روسيا وإيران: يجب إحياء الاتفاق النووي بصيغته الأصلية

Alternate Text


وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني حسين أمير عبداللهيان يبحثان هاتفياً أفق استئناف مباحثات فيينا


                    قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان أبديا دعمهما لعودة العمل بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 بصيغته الأصلية.

وبموجب اتفاق 2015 بين إيران ومجموعة الـ5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا)، قلصت طهران برنامجها لتخصيب اليورانيوم مقابل رفع عقوبات تفرضها الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي عليها.
                
Alternate Text

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قد قال يوم الخميس إن بلاده لن تتراجع "بأي شكل" عن الدفاع عن مصالحها، بعد أن أعلنت جميع الأطراف أن المحادثات النووية في فيينا ستستأنف في 29 نوفمبر الحالي.وبحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية، بحث لافروف وعبداللهيان اليوم بشكل خاص "مستجدات الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج طهران النووي وأفق استئناف المباحثات الدولية بشأن إمكانية إحياء هذا الاتفاق في فيينا". وقال البيان: "أبدى الطرفان تأييدهما لاستئناف الاتفاق النووي بصورته المتوازنة الأصلية التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي، وأكدا أن هذا هو السبيل الصحيح الوحيد لضمان حقوق ومصالح كافة أطراف الاتفاقيات الشاملة".وأضاف البيان أن المباحثات الهاتفية تناولت أيضاً الزيارة التي سيقوم بها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران قريباً. من جهتها، نقلت وسائل إعلام إيرانية عن عبداللهيان قوله للافروف، إن "على الجانب الأوروبي وأميركا التخلي عن الأطماع والمطالب خارج الاتفاق النووي للتسريع بمفاوضات فيينا". وأضاف: "إيران ستواصل التأكيد على مطالبها بقوة في مفاوضات فيينا القادمة، وعلى الأطراف الأخرى أن تنتهج توجهاً واقعياً وبناءً".