03/04/43 05:56:03 م الاخبار الاحوازیه

بيان في ذكرى استشهاد المغدور على يد عملاء ايران الشهيد أبو ناهض

Alternate Text


#الجبهةالعربيةلتحرير_الأحواز #صوت_الأحواز كل شهيد يزفه شعبنا الأحوازي الى مثواه الأخير هو عزيز على قلوبنا وليس هناك فرق بين هذا الشهيد أو ذاك والكل في منزلة ومكانة واحدة وفي خلود ومجد واحد أحياء عند ربهم يرزقون.


                    نعيش هذه الأيام ذكرى مؤلمة على قلوب كل أحوازي شريف يناضل من أجل وطنه وتحريره من المحتلين الإيرانيين الفرس ألا وهي ذكرى استشهاد مؤسس ورئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المناضل الأحوازي العزيز والأخ والرفيق الغالي ( أحمد مولى شميل النيسي - أبو ناهض ) رحمه الله والذي استشهد غدرا على يد أحد العملاء المأجورين من قبل نظام دولة الاحتلال الفارسي الإيراني الإرهابي عصر يوم الأربعاء المصادف 8/11/2017 أمام بيته في مدينة لاهاي الهولندية بإطلاقات خسيسة من مسدس ذلك المأجور اللعين.
ثورة أحوازية بهذا الحجم والوسعة وأخذت تكبر يوما بعد يوم، وتزداد أهمية في الاعلام العربي والعالمي ولو بنسبة لا تصل الى الطموح، لابد من أن يكون لها ضحايا على يد أجهزة نظام خميني وخامنئي، نظام الإرهاب والقتل والدماء، لأن خامنئي وأزلامه لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذا النشاط الأحوازي المؤثر، وتحرك المناضلين الأحوازيين الصادقين مع شعبهم وثورتهم، ولابد لهؤلاء المفترسين المحتلين الإرهابيين من ردة فعلٍ تجاه أولئك المناضلين الذين هم خارج الأحواز والذين يتحركون بحريتهم وبشكل مكثف وواسع، ولابد لخامنئي الإرهابي ومسؤولي وعناصر أجهزته القمعية مِن وضع خطط للغدر بالمناضلين والثوار الأحوازيين في كل مكان وبكل وسيلة يملكونها، ونحن نعرف ونعي ذلك جيدا.
سبق استشهاد رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الشهيد ابو ناهض غدرا، اغتيال ثلاثة قياديين من أبناء الجبهة العربية لتحرير الأحواز على يد نظام الغدر والرذيلة الإيراني وهم: 
المناضل الأحوازي الشهيد حسين ماضي حسن أبو علي ثالث أمين عام للجبهة العربية لتحرير الأحواز، استشهد غدرا عام 1991 في مدينة العمارة بمحافظة ميسان العراقية بإطلاقات مسدس غادر على يد أحد العملاء المعروف لدى الجميع والذي قتل هو وعائلته في حادث سير، والمناضل الأحوازي الشهيد منصور مناحي حمود أبو عوّاد ثاني أمين عام للجبهة العربية لتحرير الأحواز أستشهد عام 2002 غدرا في الإمارات العربية المتحدة دهسا بشاحنة حمل كبيرة كان يقودها عميل ايراني، والمناضل الأحوازي رعد دعير البستان الشرهاني أبو فهد عضو قيادة الجبهة العربية لتحرير الأحواز استشهد عام 2006 غدرا على يد عملاء المخابرات الايرانية والمليشيات التابعة لها في مدينة البصرة العراقية.
نعم هذا هو ديدن دولة الإحتلال الفارسي الإيراني وانظمتها منذ تأسيسها غدرا ايضا، لأنها قامت على احتلال أراضي شعب الأحواز وباقي الشعوب غير الفارسية حين احتلتها انظمتها غدرا وبقوة السلاح.
فاليعلم نظام الإرهاب الإيراني واليعلم العالم أجمع بأن الأحواز لم يُعرَف ولم يذاع له صيت ولم ترفرف راية شعبه إلا بهؤلاء الشهداء وتضحياتهم وتضحيات الأسرى القابعين في السجون والزنازين المظلمة، وبفضل هؤلاء الشهداء ومنهم صاحب الذكرى الشهيد ابو ناهض وجميع الأسرى سيكون للأحواز شأن عالمي، وسيكون رقما صعبا في المعادلة العالمية شاءت دولة الاحتلال الفارسي الإيراني ونظامها الإرهابي أم أبوا ذلك، وبدماء هؤلاء الشهداء سيتحرر الأحواز وإسمه سوف يملأ الآفاق بهم إن شاء الله تعالى. 

الى المجد والخلود أيها الشهيد الخالد أبو ناهض أنت وباقي شهداء الأحواز

عاش الأحواز حرا عربيا محررا من قيود الاحتلال الفارسي الإيراني وإنه لكفاح حتى التحرير.

الجبهة العربية لتحرير الأحواز 
8/11/2021