07/04/43 11:55:33 م الاخبار الاحوازیه

صورة قديمة لمقر الاتحاد العام لنساء الأحواز ونبذة عنه وعن عمله

Alternate Text


#الجبهةالعربيةلتحرير_الأحواز #الإتحادالعاملنساء_الأحواز #صوت_الأحواز


                    الصورة القديمة هي لأول مقر للإتحاد العام لنساء الأحواز تم افتتاحه فوق الأراضي الأحوازية في قرية المچري أو المَكري في مدينة المحمرة بعد تحريرها من قبل العراق أثناء الحرب الفروضة عليه من قبل ايران وستجدون كل التفاصيل عن هذا الإتحاد في النص أدناه:

 
****

 الاتحاد العام لنساء الأحواز 

تأسس الاتحاد العام لنساء الأحواز وهو مؤسسة من مؤسسات الجبهة العربية لتحرير الأحواز، أثناء الحرب الإيرانية العراقية بتاريخ 8 آذار 1981 وهو (يوم المرأة العالمي) في قرية المچري أو(المَكري) والتي تقع على الشريط الحدودي بين العراق والأحواز في مدينة المحمرة بعد تحرير المدينة من قبل العراق.
 
التشكيلة الإدارية للاتحاد هي:
 
 1-الرئيسة
 2- نائبة الرئيسة

 اللجان:
 
1- لجنة الثقافة والإعلام 
2- اللجنة الاجتماعية وتنظيم الأسرة
لجنة التعليم ومحو الأميه
4- اللجنة الصحية 
5- اللجنة الاقتصادية
 
في نوفمبر من عام 1981 كسب الاتحاد العام لنساء الأحواز العضوية في اتحاد النساء العربي العام وبإجماع العضوات ممثلات الاتحادات النسوية العربية وذلك خلال مؤتمرٍ لاتحاد النساء العربي العام والذي عقد في بغداد من الفترة 30 أكتوبر حتى 4 نوفمبر 1981، بعد أن كان الأحواز عضوا مراقبا في اتحاد النساء العربي العام، وبذلك أصبح جزءً من اتحاد النساء العربي العام وحضر كافة مؤتمراته وندواته سواءً في بغداد او في الاقطار العربية والعالمية. 
واشترك الاتحاد بعدة دورات لتدريب الكوادر النسوية ودورات الرئيسات.
كانت نشاطات الاتحاد متنوعة ومتميزة، حيث أن اللجان كانت قد أدت مهامها على أحسن وجه، إذ فتح الاتحاد مراكز لمحو الامية لكلا الجنسين وفي جميع قواطع تواجد الاحوازيين في العراق.
سهل الاتحاد دخول عدد من الشابات الأحوازيات دورات تمريض وتضميد، وفتح دورات مهنية عديدة مثل تعليم الخياطة والحياكة والتطريز ومركز لحياكة السجاد، وأعمال أخرى..  
كما اقيمت عدة معارض للتراث الاحوازي وأسواق خيريه وعُرضت فيها منتوجات احوازية متنوعة، واقام عدة ندوات ودورات ثقافية وصحية وعلمية.
 للاتحاد مؤتمرات عامة تعقد كل ما سمحت به الظروف ينتخب في كل مؤتمر قيادة جديدة له، وكانت مقراته وفروعه متوزعة على قواطع تواجد العوائل الأحوازية في العراق ليقدم الدعم للمرأة ولعائلتها.
كانت للاتحاد مساندة قوية للمرأة الأحوازية رغم ظروف الحرب، تتمثل في تربية الأولاد وإدارة شؤون البيت وتشجيعها على الذهاب الى طلب العلم، حتى وصلت الى الدرجات العليا منه، حيث وصلت الكثير من الأحوازيات الى درجة ماجستير ودكتوراه وبأغلب التخصصات، ومنها الطب والهندسة، رغم ظروف الحرب التي كانت قائمة بين إيران والعراق لمدة ثماني سنوات.
كانت هناك برامج إذاعية خاصة بالاتحاد العام لنساء الأحواز تبث من خلال إذاعة صوت الثورة الأحوازية فيها مواضيع تهم المرأة الأحوازية في كل مكان خصوصا في الأحواز المحتلة وفي العراق، تقوم بإذاعتها عدد من النساء الأحوازيات.
زارت قيادات الاتحاد العام لنساء الأحواز مختلف البلدان العربية والعالمية للمشاركة في مؤتمرات نسائية عالمية وعربية منها: السودان ونيروبي ولبنان.....
واليوم مازال الاتحاد العام لنساء الأحواز يزاول نشاطه حسب ظروفه وامكانياته وامكانيات قيادته خصوصا من ناحية الظروف الأمنية، لأن قيادته موزعة في بلدان مختلفة من الشرق الأوسط يمكن ليد الاحتلال الايراني الغادرة أن تصل الى أي عضوة قيادة فيه في هذه البلدان وبكل سهولة إذا ما تم الكشف عن اماكن تواجدهن، ولهذا توقف الاتحاد عن عقد مؤتمراته العامة كما كان في الماضي.
هذا وقد قامت القيادة المؤقتة للاتحاد بتبديل الشعار الخاص الى شعار جديد وبحلة جديدة تختلف عما كان عليه الشعار القديم وذلك بتاريخ 5/6/2020 وكما مبين في الرابط أدناه:
 
ألف تحية للمرأة الأحوازية الحرة المناضلة الثائرة ضد الاحتلال الفارسي الإيراني.

الاتحاد العام لنساء الأحواز